منتدى طلاب جامعة ورقلة


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مرحبا بك اخي الزائر في منتديات
جامعة قاصدي مرباح
-ورقلة-


مرحبا بكم في منتداكم منتدى طلاب جامعة ورقلة
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المحسنات البديعية في الأمثال القرآنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غدير أحمد عبد القادر
مشرف قسم الأدب العربي
مشرف قسم الأدب العربي


عدد المساهمات : 752
تاريخ التسجيل : 11/10/2010
العمر : 29
الموقع : طلاب جامعة ورقلة

مُساهمةموضوع: المحسنات البديعية في الأمثال القرآنية    الخميس أكتوبر 28, 2010 1:52 pm


  • إن المتتبع لأمثال القرآن الكريم يمكنه ملاحظة أن القرآن اعتمد على ألوان بديعية في القضية الواحدة ، أو القضايا المتشابهة أكثر من غيرها من المحسنات ، مع استخدامه لأنواع بديعية أخرى تختلف من مثل إلى آخر .
    ففي إثبات القدرة الإلهية ركّز القرآن على استخدام بعض المحسنات ، أهمها:
    المذهب الكلامي ، والاستطراد ، والطباق ، إذ نجد غالبية الأمثال التي ضُربت لبيان قدرة الله قد استُخدمت فيها هذه المحسنات أكثر من غيرها.
    ففي قوله تعالى: يُخرِجُ الحيَّ مِنَ الميت ويُخرِجُ المَيتَ مِنَ الحي ويحيي الأرض بعد موتها وكذلك تُخرجون ( (1 .
    اشتملت الآية [المثل] على ألوان عدة من المحسنات البديعية منها:-
    1- الطباق:
    في قوله تعالى: [ الحي ، الميت] ، ونوعه طباق إيجاب، وهو أن يجمع بين الضدين (2)، وقوله:[ يحيي، موتها] .
    .
    8- الإبداع:
    وهو أن يشتمل الكلام على عدة أضرب من البديع.
    وقد اشتمل المثل على محسنات بديعية مختلفة. فهذه الآية التي لم تتجاوز عدد كلماتها الخمس عشرة كلمة، تضمنت هذا الكم من المحسنات البديعية التي لم تسهم في تزيينها، وتحسين الكلام فقط، وإنما أفادت معاني أخرى ، كإثبات البعث وتأكيده، وبيان قدرة الله، وغير ذلك مما أفادته تلك المحسنات.

    ومنه قوله تعالى : ومن آياتهِ أنّكَ ترى الأرضَ خاشعةً فإذا أنزلنا عليها الماءَ اهتزتْ وربتْ إنَّ الذي أحياها لَمُحي الموتى إنه على كلِ شيءٍ قدير (3) .
    ضُرب المثل لإحياء الموتى بالأرض، لذا فقد استخدم فيه : الاستطراد، والمذهب الكلامي ، والطباق ، وغيرها من المحسنات ، إذ اشتمل على ضروب عدة ، منها :-
    - الطبـــــــاق:
    بين ( محيي ، الموتى ).
    2- الاستطـــراد :
    فقد ذكر ـ سبحانه ـ قدرته على إحياء الأرض الميتة، ثم بيّن وأكد قدرته على إحياء الموتى ، فجاء بمعنى ومثل مُشاهد ؛ ليؤكد على معنى وقضية يُنكرها المنكرون ، وهي قضية البعث.

__________________________________________










غدير أحمد عبد القادر
الدبداب ولاية إيليزي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غدير أحمد عبد القادر
مشرف قسم الأدب العربي
مشرف قسم الأدب العربي


عدد المساهمات : 752
تاريخ التسجيل : 11/10/2010
العمر : 29
الموقع : طلاب جامعة ورقلة

مُساهمةموضوع: رد: المحسنات البديعية في الأمثال القرآنية    الخميس أكتوبر 28, 2010 1:53 pm

الله يوفق

__________________________________________










غدير أحمد عبد القادر
الدبداب ولاية إيليزي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Otba
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات : 4663
تاريخ التسجيل : 28/09/2010
الموقع : El Oued

مُساهمةموضوع: رد: المحسنات البديعية في الأمثال القرآنية    الخميس ديسمبر 09, 2010 11:51 pm

بارك الله فيك
بالتوفيق للجميع

__________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المحسنات البديعية في الأمثال القرآنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب جامعة ورقلة :: منتديات الأدب العربي و اللغات و الفنون :: منتدى قسم الادب العربي-
انتقل الى: