منتدى طلاب جامعة ورقلة


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مرحبا بك اخي الزائر في منتديات
جامعة قاصدي مرباح
-ورقلة-


مرحبا بكم في منتداكم منتدى طلاب جامعة ورقلة
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خنجر الغدر والحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
souhielakhiralla
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 390
تاريخ التسجيل : 16/08/2012

مُساهمةموضوع: خنجر الغدر والحب   الخميس أكتوبر 30, 2014 11:20 am

السلام عليكم
                                                                                                  
هي فترة من فترات تاريخ الجزائر مرت على احدى البوادي بالصحراء الجنوب  


الجزائري.
 
اين مد الاستعمار جذوره الى واحات الجنوب في بداية الثلاثينات كمرحلة اولى ثم تلاها 


الاحتلال والتغلل بعد عمليات كر وفر


اذن فنحن في مسرح الصحراء وما تحمله من جسارة وقوة ذكاء اهل الخيام والقوافل 


المتنقلة في رحلة شتاء وصيف


وتاريخنا مليئ بمخزون التضحية والنضال التي تحاكى من جيل الى جيل


التي صنعت التاريخ .ولكن للاسف لم  ندوه فبقي بين صور الخيال التي تحاكي قصصا 


من الواقع المعاش في تلك الفترة.


هي احد القبائل البدوية لاحد واحات الجنوب اين اعدت فرنسا العدة لاستغراق المكان 


والظفر بطعم الفوز للقوة التي لاتهان واكمال صورة كل الجزائر هي لفرنسا


اذن هو استكمال استراتيجية الاستغلال والاستدمار لاراضي  حبلى بالكرم والشهامة 


صنعها اهل الديار


حاولت فرنسا مد رجل الدنس لتطأ القدم في هذه الواحات البكر فلم تجد الا حافري القبور 


للاذكى الحيل من شباب اللثام غارت قلوب المستعمر وحصد النفس والعدة لخسارة تلطم 


وجهه في الذل والمهانة والنكران


فاعاد الكرة بمعونة الخيانة والغدر من انصاف الرجال فزادت الهزائم باكثر الجثث 


والانفال زاد الغدر ووضع الكيد فاين لهم من مستهل ليدخل


الواحة ويكسر انف العزة لابسط  واذكى الشعاب


لاسبيل الا كيد النساء فلهن الطريق ولهن الاحترام في شرائع اهل الصحاري ولهن 


السبيل لقلب اهل المقام فهي من اخبث انواع الاحتلال


فكانت جندية مستعربة ذات جمال وذكاء لايستهان حفظت الخطة وطريق الترحال لاهل 


سيد الواحة ذو الشأن والتقدير والتدبير لمافتيح الواحة وماتحويه.


اخذت الجاسوسة الطريق باسم انها تائهة في الصحراء بعد ان تخلفت عن عائلتها المارين 


بالمكان ودخلت بقلب الغدر الى مجلس المشيخة لتحكي لهم ماصار وماكان .وجمال 


الحمرة وزرقة العين وطيب اللسان ورفع القوام تغوي اهل الشعر ولو كانوا من اكرم 


الرجال


رمت السهام لسيد العرش في تلك الواحة .فانهار لحالها ورق قلبه لسيدة الجمال صاحبة 


العطر الفتان غوت الفؤاد واستغرقت كل الكيان


فادخلت الى نسوان اهل الخيمة ولقت كل استحسان .رمت بالطف على اطفالهن وحاكت 


بناتهم في فن الطرز ومهارات الاشغال، وكذا كل الوان الزينة من عطور ومشط تستهوي 


قلوب جميلات الخيام


اما سيد القوم فدعاها لتعلمه لغة المحتل وتعرفه عن طبائع قومها في كل شيء ، وبادرت 


بالئم انها معجبة بهذه الخصال وانها لاتريد العودة لااهلها


ولو غارت عنها نجوم الليل فلن تبرح المكان، وخاصة انها افشت بسرها انها تهوى كتابة 


القصص والروايات عن اهل الصحراء وما يكابدهم


فكانت تجمع من العجائز والشباب مآثرهم وكل ماتحلم به البنات من حياة سرمدية عن 


الحب والعشق وشد عضد الحبيب في هذه الصحاري


وقلب سيد القوم يفتن كل يوم بزائرة القلب التي سكنت فيه وتربعت على عرشه، واما هي 


فكانت تدون كل كبيرة وصغيرة باسم انها هاوية كتابة شيم القبائل  وبواسل الرجال


وبين الحين والحين تختفي الزائرة لتلقي مع غادر اهل القوم لتسلمه ما دونت وما رسمت 


وخططت لتعود بخطى متسارعة الى حضن القبيلة لستمر في غرس الخنجر المسموم 


لفتح السبيل للمستعمر القابع ينتظر اشارة الاحتلال


زاد العشق والحب بين الجندية وسيد القوم فكان منه ان يطلبها الى قربه


ويضمها الى عرش بيته لتصبح زوجته ورفيقة دربه باسم الشريعة وسد السنة الغير التي 


بدات تثار حوله.
فكان هذا هو المراد من افعى تحمل السم على لسانها وتحمل الغدر في قلبها وترفع الراية لسيادة بلدها  وخاصة بعد موت رفقائها الجند في احدى الغارات على القبيلة
وفي ليلة زفافها وهي في اجمل زينتها وسيدها في الخيمة الزوجية
همست بلطف في اذنه :لقد اهديت لي مفاتيح قلبك
ورد وانتي؟ فقالت لقد اهديتك لك خنجرا في قلبك
ورمت بالسكين في فؤاده وهي تبتسم سندخل فجرا وتسمع عويل نساءكم
بدل زغاريدهم
وكان الاحتلال باقل خسائر او انفال وهذا هو الغدر الذي شق احدى قبائل
صحاري الجنوب الجزائري من تاريخ نضال شعب.


       والله يحفظ بلادنا ويرحم شهداءنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hibatallah
نجم في المنتدى
نجم في المنتدى


عدد المساهمات : 348
تاريخ التسجيل : 13/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: خنجر الغدر والحب   الأحد نوفمبر 02, 2014 7:51 am

السلام عليكم
فعلا لقد عانت الجزائر الكثير من المستدمر الفرنسي

والتضحيات الجسام التي قدمها ابناء هذا الوطن لاتحصى

ففرنسا فعلت الكثير لكي تتغلغل في بواطن هذا الوطن المتشعبة

وكابدت الكثير على لسان اهلها

ولكل حرية باب من دم يدق

رحم الله شهداء الوطن والامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خنجر الغدر والحب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب جامعة ورقلة :: الاقسام العامة :: منتدى تاريخ الجزائر-
انتقل الى: