منتدى طلاب جامعة ورقلة


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مرحبا بك اخي الزائر في منتديات
جامعة قاصدي مرباح
-ورقلة-


مرحبا بكم في منتداكم منتدى طلاب جامعة ورقلة
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حفنة تمر و طاس حليب تعادل برميل....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
souhielakhiralla
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 390
تاريخ التسجيل : 16/08/2012

مُساهمةموضوع: حفنة تمر و طاس حليب تعادل برميل....   الإثنين أبريل 20, 2015 6:59 pm

السلام عليكم



حفنة تمر وجرعة حليب تعادل برميل....


 المتتبع   لما يحدث في العالم من حركية في كل المجالات ولاسيما في الميدان الاقتصادي.


فالتسابق الى السوق العالمية هي مرمى كل دولة


ونحن نعرف قيمة النفط كقيمة للميزان التجاري للدول المنتجة


ونعرف كذلك النكبة التي اصابت سعره في السوق الدولية


كانت الازمة وكان التراجع للدول المصدرة


وسؤال نطرحه هذه الدول هل نتوقف عند عتبة  البورصات المالية ننتظر رحمة ارتفاع سعر برميل 


بترول ،او نشحذ من الشركات الاجنبية للاستثمار عندنا؟


لنرمي النظر الى ما يتحرك حولنا من دول لا تملك قطرة نفط واحدة.


اليس من السنة النبوية اكل سبع تمرات في الصباح يوميا فيه فوائد جمة للصحة؟


و الا نعلم ان سكان ماليزيا و اندونيسيا بالملايير وهم من محييي هذه السنة وقد نساها العرب 


واستبدلوها بأنواع خبز "الكرواصون" او خبز الهلال الذي صنع خصيصا كانتصار الصليب على 


 الهلال للأسطول العثماني في اخر معاقله في بلاد البلقان وغيرها من انواع المأكولات.إسألولووووا 


التاريخ.


أليست نمور الخليج والعراق تشحن الى بلاد شارون وتعلب بإسم إسرائيل ثم تصدر الى مسلمي 


شرق آسيا؟.وبآلاف الدولارات؟؟؟


وماذا عن حليب النوق و ابوالها أليست شفاء لعدة أسقام كما جاء في حديث الحبيب عليه الصلاة و 


السلام؟


ومن يستهلك هذا الحليب ويبحث عنهما ؟اهم العرب الذين جعلوا من حليب المراعي للبقر الاروبية 


سقاية لهم. ومن مشروبات "كوكا كولا" و"بيبسي كولا"


المهلكة للبطن بغازات تغزو كل الجسم وتسكنه.


هل استنفذت هذه الدول الخالية من قطرة نفط حلولها وبقيت في الهامش ؟ام اثبتت حضورها وبقيت 


على مسرح سيرة الدول المصدرة ؟


وماذا عن الدول المنتجة والمصدرة لهذه البراميل البخسة الثمن؟


حفنة تمر على مائدة الصباح تستهلك ،وبرميل زهيد في سوق السادة


طاس حليب ناقة اصيل تتخطفه الأيادي ، وبرميل نفط تركله الاقدام


والكلام كثير عن منتوجات اخرى تتجاوز النفط وسعره


فلا نتكلم عن  منتوج الشكولاطة  وسحرها وما تفعله في الكبار قبل الصغار


و لا نتلكم عن منتوج الشاي الصيني وما يفعله في  العوائل ،و العالم والباحث .



فهل مازال الحديث عن ازمة ولنا كل هذا الخير الرباني؟
   
       والله يوفق الجميع يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حفنة تمر و طاس حليب تعادل برميل....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب جامعة ورقلة :: الاقسام العامة :: منتدى تاريخ الجزائر-
انتقل الى: