منتدى طلاب جامعة ورقلة


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مرحبا بك اخي الزائر في منتديات
جامعة قاصدي مرباح
-ورقلة-


مرحبا بكم في منتداكم منتدى طلاب جامعة ورقلة
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ذوي الاحتياجات الخاصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امينسلمة
طالب جديد
طالب جديد


عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 24/09/2010

مُساهمةموضوع: ذوي الاحتياجات الخاصة   الأربعاء يوليو 01, 2015 10:41 am

[rtl]مشكلات الأطفال المعاقين حركياً بمؤسسات ذوي الاحتياجات الخاصة[/rtl]
[rtl]" دراسة على عينة من الأطفال المعاقين حركياً بمؤسسة التربية الخاصة  بور قلة "

إعداد الطالب
: حدادي عبد القادر [/rtl]
[rtl]                   خرفي محمد أمين                      [/rtl]
[rtl]                                                                                         إشراف الاستاذ  حليلو نبيل       2011- 2012م [/rtl]
 
[rtl]

ملخص الدراسة

مشكلات الأطفال المعاقين حركيـًـا

هدفت الدراسة الحالية إلى محاولة التعرف على مشكلات الأطفال المعاقين حركياً في مؤسسات التربية الخاصة بقطاع ورقلة , وشملت عينة الدراسة على (52) طفل وطفلة من المعاقين حركياً, منهم (36) طفل معاق حركياً من جمعية المعاقين حركياً –بورقلة , و(16) طفل معاق حركياً من جمعية المعاقين حركياً –بتقرت
.
وقد استخدمنا مقياس مشكلات الأطفال المعاقين حركياً, كما استخدم عددًا من المقاييس الإحصائية وهي المتوسطات الحسابية , الانحرافات المعيارية,  الأوزان النسبية, معامل سبيرمان براون, ومعامل بيرسون, اختبار "ت
" (T-Test), اختبار تحليل التباين الأحادي, واختبار شيفيه , واختبار ألفا كرونباخ.
وتوصلت الدراسة إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً تعزى لمتغيرات  ( الجنس, والعمر, والمستوى التعليمي للوالدين ), وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً في كل من ( المجال الجسمي, والنفسي, والاستبيان ككل ) تعزى لمتغير المستوى الاقتصادي للوالدين, ووجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً في (المجال النفسي) تعزى لمتغير المستوى الاقتصادي للوالدين, وأيضاً توصلت إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين مرتفعي المستوى الاقتصادي للوالدين وبين ( منخفضي, متوسطي ) المستوى الاقتصادي للوالدين وذلك لصالح مرتفعي المستوى الاقتصادي للوالدين, وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً تعزى لمتغير الخلفية الثقافية
.

الفصل الأول
 

* المقدمة
 
* مشكلة الدراسة
 
* أهداف الدراسة
 
* أهمية الدراسة
 
* مصطلحات الدراسة
 
* حدود الدراسة
 

* المقدمة
:
    من حق كل إنسان الحياة بأمن وسلام  كما جاء في الإسلام , والقاعدة الفقهية التي تقول " خُلق الإنسان معصوم الدم " ولم يُشر أي قانون بالتخلص من المعاقين مهما كانت إعاقته , بل على العكس فان ديننا السمح حث على الاهتمام بمثل هذه الفئات وعلى المجتمع تقديم ما يستطيع لأولئك الذين ابتلوا بواحدة من هذه الإعاقات,تتناول هذه الدراسة موضوعاً مهماً حيث ركزت على دراسة مُشكلات الأطفال المعاقين حركياً من ناحية نفسية واجتماعية وجسمية مستندة على عينة من الأطفال المعاقين حركياً في مؤسسات التربية الخاصة حيث تعتبر الإعاقة الحركية من الإعاقات المهمة المنتشرة الحدوث في كل مكان وخاصة في بلادنا بسبب حوادث المرور وخاصة في الفترات الأخيرة فترة التسعينيات التي خلفت عدد كبير من المعاقين من شتى الأنواع ومن ضمنها الحركية . وتعرف الإعاقة الحركية على أنها حالات  الأفراد الذين يعانون من خلل في قدراتهم الحركية أو نشاطهم الحركي بحيث يؤثر هذا الخلل على مظاهر نموهم في شتى المجالات وتحدث الإعاقة الحركية نتيجة عدة أسباب منها ما هو وراثي وما هو بيئي ناتجة عن حالات التسمم الحمل أو التسمم الغذائي وغيرها من الأسباب .

    لقد زاد الاهتمام بالفترة الأخيرة على المستوى العالمي وعلى المستوى المحلي بفئة المعوقين عامة والمعوقين جسمياً خاصة , وحصلت هذه الفئة على جميع الحقوق والامتيازات التي يتمتع بها بقية أفراد المجتمع من تعليم وعمل وتأمين صحي واندماج في الحياة العامة للمجتمع . وتعد مشكلة الإعاقة مشكلة إنسانية واجتماعية في معظم المجتمعات , ويزداد الاهتمام بهذه المشكلة في
المجتمعات الأكثر تقدماً بل إن رعاية المعوقين تعد أحد مظاهر التقدم الاجتماعي والإنساني أو مؤشراتها وينتج عن الإعاقة مجموعة من الآثار السلبية التي يعاني منها المعوق وأسرته , وقد تؤدي إلى زيادة حساسيته وشعوره بالنقص عندما يقارن حالته الجسمية بحالة الأفراد الآخرين فتجعل منه الإعاقة شخصاً متواكلاً سلبياً .
      تصنف الإعاقة الحركية إلى عدة تصنيفات منها ما هو بسيط أو متوسط أو شديد كما يوجد عدة أنواع للإعاقة الحركية وهي الشلل الدماغي والذي يكون بسبب إصابة في المخ أو في العمود ومن تصنيفاته أيضاً الشلل الدماغي حسب الطرف المصاب كلي أو نصفي جانبي أو سفلي أو ثلاثي أو أحادي, وأيضاً من الأنواع الاستسقاء الدماغي والبتر والجنف والحدب وهشاشة العظام وغيرها من الأنواع الكثيرة
[/rtl]
[rtl]          وبناء على ذلك يهتم هذا البحث بدراسة مشكلات الأطفال المعاقين حركياً من عدة جانب جسمية, واجتماعية, ونفسية, وذلك بناءً على دراسة عينة من الأطفال المعاقين حركياً في مؤسسات التربية الخاصة بقطاع ورقلة معتمداً في دراستي على عدة متغيرات وهي الجنس والعمر والمستوى التعليمي للوالدين والمستوى الاقتصادي للوالدين والخلفية الثقافية وسيعمل البحث على تسليط الضوء على المشكلات الأكثر شيوعاً التي يعاني منها الأطفال المعاقين حركياً في مؤسساتهم الخاصة بهم.

مشكلة الدراسة
: 
    تنبع مشكلة الدراسة من الواقع الذي يعاني منه المعاقين حركياً حيث أنهم يعانون من عدة مشكلات وبالتالي تركز هذه الدراسة على هذه المشكلات وما أكثرها شيوعا لدى المعاقين حركياً
. 
وعليه فإن مشكلة الدراسة تتمحور في السؤال الرئيس التالي
:
    ما مشكلات الأطفال المعاقين حركياً ؟

وينبثق عن السؤال الرئيس الأسئلة الفرعية التالية
:
1- ما أكثر المشكلات شيوعاً لدى الأطفال المعاقين حركياً ؟

2- هل توجد فروق دالة إحصائياً في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً , تعزى لمتغير الجنس ( ذكر , أنثى ) ؟

3- هل توجد فروق دالة إحصائياً في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً , تعزى لمتغير العمر

(8-11 سنوات , 12-15 سنوات ) ؟

4- هل توجد فروق دالة إحصائياً في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً , تعزى لمتغير المستوى التعليمي للوالدين . (أساسي , ثانوي, جامعي ) ؟

5- هل توجد فروق دالة إحصائياً في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً , تعزى لمتغير المستوى الاقتصادي للوالدين . ( منخفض, متوسط, مرتفع ) ؟

6- هل توجد فروق دالة إحصائياً في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً , تعزى لمتغير الخلفية الثقافية . ( مخيم , قرية , مدينة)؟


أهداف الدراسة
: 
    تهدف الدراسة الحالية إلى تحقيق العديد من الأهداف مستنداً في تحقيقها على عدد من المتغيرات , وعليه فإن الدراسة الحالية تهدف إلى
: 
1- التعرف على أكثر المشكلات شيوعاً لدى الأطفال المعاقين حركياً
.
2- التعرف على الفروق الجوهرية في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً , تعزى لمتغير الجنس ( ذكر , أنثى
)  .
3- التعرف على الفروق الجوهريةً في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً , تعزى لمتغير العمر ( 8-11 سنة , 12-15 سنة
) .
4- التعرف على الفروق الجوهرية في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً , تعزى لمتغير المستوى التعليمي للوالدين .(أساسي  , ثانوي , جامعي
) .
5- التعرف على الفروق الجوهرية في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً , تعزى لمتغير المستوى الاقتصادي للوالدين . ( منخفض , متوسط , مرتفع
) .
6- التعرف على الفروق الجوهرية في مشكلات الأطفال المعاقين حركياً , تعزى لمتغير الخلفية الثقافية . ( مخيم , قرية , مدينة
) .
أهمية الدراسة : تكمن أهمية الدراسة في
:
- الأهمية النظرية
:
1- أن هذه الدراسة تأتي استكمالاً للدراسات السابقة التي تناولت هذا الموضوع ولو بشكل بسيط
.
2- تكتسب الدراسة أهميتها من طبيعة الموضوع التي تتناوله وهو مشكلات الأطفال المعاقين حركياً
.
3- استفادة الباحثين في مجال التربية الخاصة من المتغيرات الجديدة المستخدمة في هذه الدراسة
.
4- استفادة المعاقين حركياً و الوالدين في التعرف على هذه المشكلات
.

[/rtl]
[rtl]
- الأهمية التطبيقية
:
1- التعرف على المشكلات الأكثر شيوعاً لدى الأطفال المعاقين حركياً من خلال المقياس الذي سيعده الباحث
.
2- التعرف على الفروق الدالة إحصائياً لمشكلات الأطفال المعاقين حركياً والتي ستعزى لمتغيرات الجنس , والعمر , والمستوى التعليمي للوالدين , والمستوى الاقتصادي للوالدين , والخلفية الثقافية
.
3- مساعدة معلمي التربية الخاصة في التعرف على مشكلات المعاقين حركياً
.
4- مساعدة ذوي الاختصاص في وضع الخطط العلاجية لهذه المشكلات بعد الاطلاع عليها من خلال هده الدراسة
.
مصطلحات الدراسة
 
    ورد في هذه الدراسة العديد من المصطلحات من أهمها
:
1- تعريف الأطفال
:
- التعريف المفاهيمي
:
    كل فرد لم يتجاوز الثامنة عشرة عاماً لديه حقوق وعليه واجبات يتمتع فيها
.
- التعريف الإجرائي
: 
    هي الدرجة التي حصل عليها المفحوص  في مقياس الدراسة المعدة لهذا الغرض
  .
2- تعريف الأطفال المعاقين حركياً
:
- التعريف المفاهيمي
:
    هم أشخاص مصابون غير قادرين على القيام بالحركة والنشاط نتيجة خلل في نموهم العقلي والاجتماعي والانفعالي والجسمي مما يستدعى رعاية خاصة
  .
- التعريف الإجرائي
: 
    هي الدرجة التي حصل عليها المفحوص  في مقياس الدراسة المعدة لهذا الغرض
.
3- تعريف مشكلات الأطفال المعاقين
: 
- التعريف ألمفاهيمي
:
    هي أحداث أو عوائق تواجه الأطفال المعاقين تؤثر على جميع أمور حياتهم مما يستدعي تدخل خاص للحد من تأثيرها عليهم

- التعريف الإجرائي
: 
    هي الدرجة التي حصل عليها المفحوص  في مقياس الدراسة المعدة لهذا الغرض

حدود الدراسة
: 
    تتحدد الدراسة في العينة المكونة من  "52" طفل من الأطفال المعاقين حركياً بمؤسسات التربية الخاصة ، والأداة المستخدمة ، مقياس مشكلات الأطفال المعاقين حركياً
.

[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذوي الاحتياجات الخاصة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب جامعة ورقلة :: منتديات العلوم الانسانية و الاجتماعية :: علوم الإعلام و الاتصال-
انتقل الى: