منتدى طلاب جامعة ورقلة


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مرحبا بك اخي الزائر في منتديات
جامعة قاصدي مرباح
-ورقلة-


مرحبا بكم في منتداكم منتدى طلاب جامعة ورقلة
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أوراق الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hibatallah
نجم في المنتدى
نجم في المنتدى


عدد المساهمات : 346
تاريخ التسجيل : 13/10/2012

مُساهمةموضوع: أوراق الموت   الإثنين نوفمبر 14, 2016 4:14 pm

السلام عليكم

 من وقع نوفمبر كم من قصص ستحكى

   
أوراق الموت
...تعالت أصوات الضجيج المنبعث من الغرفة العلوية، كأن سارقا حلّ في ليل
حالك غاب عنه أهل البيت، يعبث بأشياء الغرف دون خجل أو خوف، تزايدت حركة الأقدام من على السطح، بين ثنايا ذكريات تلك الغرفة المغلقة، ضوء خافت على الدوام ستائر مسدولة طول الأيام ، شبح يتحرك فيها في كل مساء والناس نيام ، الباب مغلقة بمفتاح نحاسي عتيق، صرخ "عزيز" بأعلى صوته : أين الأوراق ؟ رميتها في سلة القاذورات منذ سنوات ، قبل الحرب...لالا بعد الحرب أتذكر مدافع النصر وزغاريد تعلن الإستقلال؟ أنا خائف الآن...نعم وضعتها في سلة القاذورات ...اكيد أن أحدا دخل الغرفة ونبش تاريخ ذكرياتي...
حسنا سأرتاح على هذا الكرسي الخشبي ... لا لا بل على الأريكة العتيقة هي أأمن لجسدي المتوعك...هذا الكرسي اللعين يذكرني بشيء ما ...آآه جسمي كله يتألم ...لقد تذكرت صوتا عنيفا يصم أذني...ووقع أقدام ثقيلة لجنود تقترب مني...آآه معصمي ينزغ حرقة ..تذكرت السلاسل ..نعم كنت أرتدي طوقا من السلاسل ،تلف حياتي ، وأسورة تكبل حريتي...نعم نعم شممت رائحة الموت في هذا الكرسي اللعين... لكن كان متصلا بأسلاك مكهربة...أجل نسيت ...لالا تذكرت...
تذكرت الجندي ذو الأعين الخضراء ، رائحة العرق المقرفة تنبعث من جسمه العفن كالخنزير،ورائحة الخمر تسمم انفاسي...نعم إنه يحدثني...بل يصرخ في وجهي بقوة  ..وهو يقول : أين وضعت الأوراق ايها الحقير ؟...آآه جسمي كله يصرخ وجعا...
...لكن اي أوراق يبحث عنها؟ ليس لدي أي ورق كي أعذب من أجله؟...نعم تذكّرت.. تذكرت أوراق "سي أحمد" صاحب المقهى المقابل...لكنه أستشهد في الجبل بعد لقاءنا الأخير ،لقد حضرت جنازته...نعم حفرت قبره مع الإخوة ...ليت جثتي قذفت معه ...نار تلهب جسدي ...ضمير يشعلها ويزيد لهيبها الآن...محرقة في داخلي...آآه رأسي يكاد ينفجر ...لكن الورق كله وضعته في سلة هنا ..لقد قطعته لقصاصات ...لا لا لم أقطعه بل خبأته تحت نفايات السلة...نعم انها سلة الموت...
آآه رجلاي متورّمتان من الضرب ...لالا بل صعقني ذلك الجندي الخبيث...نعم تذكرت الآن إنه يلامس كل جسدي...بيديه القذرتين ...لالا إنه يمسك بسلك نحاسي أحمر كله شرارة من الكهرباء...آآه صرحت للموت قبل الحياة...كبّرت للجنازة قبل الدفن.. سلك مرّر على كل  قطعة من جسدي العاري...الأوغاد إنهم جنود كثر يتفرجون على كوميديا موتي...نعم أرى عيونهم كالذئاب تمزق حيائي...جسدي يحترق ...آآآه ياكلاب ياوحوش...أستروني يا أنذال، لن أخبركم عن الأوراق...آآآه رائحة لحم مشوي منبعثة من جسدي...سأحرق ذلك الكرسي الملعون...جسمي يؤلمني الآن...
...لن أفتح الباب ، إذهبوا إلى الجحيم أيها الجنود ليس لي أي أوراق... لالا بل هو طرق" سي أحمد" واصدقاءه في الجبل ...سيعاودني الكرسي المميت من جديد... تذكّرت من الطارق إنهم أولادي نعم أزعجتهم بصراخي الآن...ولكن لما يطرقون الباب ؟...نعم تذكرت موعد الدواء اللعين ، يسكّنني في فراش الموت ...لكن " سي أحمد" زارني البارحة وأراد أخذ الأوراق؟؟...لالا بل قال أنه سيأخذني معه كل الجماعة في إنتظاري...قد تكون لحظات الإحتضار...نعم هي بالذات ...الخيانة تحرق ذاكرتي...آآآه جثتي تلتهب ...الجنود الذئاب...
لما كل هذا الطرق المفزع في الباب ياأولادي؟... المفتاح كسرته الآن...وقطعت كل الستائر حتى تنار الغرفة وأرى اين وضعت الأوراق...سأعود للفراش الآن
نعم، ..كل جسمي ثقيل...أآآه رجلي ماتت لاحراك فيها...اولادي ادخلوا قبل مماتي كي أخبركم عن مكان الأوراق ..نعم تذكرت الآن لقد أخذها مني " سي أحمد" قبل أن يستشهد ...نعم تذكرت أنا من أخبر الخنزير عن مكان الأوراق...
الخنزير أكل جسمي ...آآه أوراق الموت اشتعلت في ذاكرتي...


  الله يوفق الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أوراق الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب جامعة ورقلة :: الاقسام العامة :: منتدى تاريخ الجزائر-
انتقل الى: